الدكتور هاني جهشان
شاهد المزيد
www.jahshan.com إلى الموقع الرئيسي
المشاركات الشائعة

الفساد في القطاع الصحي الحكومي

1/10
Please reload

المشاركات الحديثة
Please reload

الأرشيف
Please reload

التسميات
Please reload

سوء معاملة الموقوفين والسجناء

 

لا يوجد نظام سياسي أو أيديولوجي في العالم يمكنه الادعاء بغياب انتهاكات حقوق الإنسان بما في ذلك سوء معاملة وتعذيب الموقوفين والسجناء. الممارسة المنتظمة للتعذيب منتشرة بشكل واسع في الدول النامية وأقاليم النزاعات المسلحة الإقليمية، ومناطق العصيان المدني وعدم الاستقرار الديني والسياسي.

 

سوء معاملة الموقوفين والسجناء بالقانون الدولي

إن الحق بعدم التعرض للتعذيب هو حق مستقر في القانون الدولي، فهو محظور بصريح العبارة في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، وفي اتفاقية مناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية او المهينة، والقواعد النموذجية الدنيا لمعاملة السجناء.

تنص المادة الخامسة من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان لعام 1948 على "لا يجوز إخضاعُ أحد للتعذيب ولا للمعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو الحاطَّة بالكرامة.

تنص المادة السابعة من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية على "لا يجوز إخضاع أحد للتعذيب ولا للمعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو الحاطة بالكرامة. وعلى وجه الخصوص، لا يجوز إجراء أية تجربة طبية أو علمية على أحد دون رضاه الحر."

ورد في قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 3452 إعلان حماية جميع الأشخاص من التعرض للتعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة لعام 1975 في المادة الثالثة منه: "لا يجوز لأي دولة أن تسمح بالتعذيب أو غيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة أو أن تتسامح فيه. ولا يسمح باتخاذ الظروف الاستثنائية، مثل حالة الحرب أو خطر الحرب أو عدم الاستقرار السياسي الداخلي أو أية حالة طوارئ عامة أخري، ذريعة لتبرير التعذيب أو غيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة. " وتنص المادة الثانية من نفس الإعلان على "أي عمل من أعمال التعذيب أو غيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة هو امتهان للكرامة الإنسانية، ويدان بوصفه إنكار لمقاصد ميثاق الأمم المتحدة وانتهاكا لحقوق الإنسان والحريات الأساسية المنصوص عليها في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان"

روابط وثائق مرجعية تتعلق بالتعذيب:

مدونة قواعد سلوك الموظفين المكلفين بإنفاذ القانون

مبادئ آداب مهنة الطب المتصلة بدور الموظفين الصحيين ولا سيما الأطباء في حماية المسجونين والمحتجزين من التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة

مجموعة المبادئ المتعلقة بحماية جميع الأشخاص الذين يتعرضون لأي شكل من أشكال الاحتجاز أو السجن

المبادئ الأساسية لمعاملة السجناء

صفحة مراجع عن مناهضة التعذيب من موقع الدكتور هاني جهشان

 

تعريف التعذيب:

التعذيب هو عملية ديناميكية قد تبدأ بالاعتقال وتشمل سلسلة من الأحداث الاصابية في أوقات وبيئات مختلفة وتنتهي بإطلاق سراح الضحية أو سجنه أو موته.

تعرف نقابة الأطباء العالمية التعذيب كما ورد في اعلان طوكيو عام 1975 بأنه “إحداث معاناة جسدية أو عقلية قصدا وبوحشية، وبطريقة منتظمة، من قبل شخص أو أكثر من تلقاء أنفسهم أو تنفيذا لأوامر تلقّوها من أية سلطة، لإرغام شخص أخر للإدلاء بمعلومات أو الاعتراف أو لأي سبب أخر"

عريف التعذيب كما جاء في المادة الأولى من "إتفاقية مناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة" على: لأغراض هذه الاتفاقية يقصد "بالتعذيب" أي عمل ينتج عنه ألم أو عذاب شديد، جسديا كان أم عقليا يلحق عمدا بشخص ما بقصد الحصول من هذا الشخص أو من شخص ثالث على معلومات أو على اعتراف، أو معاقبته على عمل ارتكبه أو يشتبه في انه ارتكبه، هو أو شخص ثالث أو تخويفه أو ارغامه هو أو أي شخص ثالث - أو عندما يلحق مثل هذا الألم أو العذاب لأى سبب يقوم على التمييز أيا كان نوعه أو يحرض عليه أو يوافق عليه أو يسكت عنه موظف رسمي أو أي شخص يتصرف بصفته الرسمية.

 

بناء على التعريف السابق يتكون التعذيب من ثلاثة مركبات: